للمرة الأولى

بقلم ترسو

يحكى أنه عندما طافت قوافل الإرشاد الزراعي بمصر عارضة على الجدران أشرطتها التعليمية للفلاحين، أصاب بعضهم الذعر وابتعدوا أمام مشاهد حرق القصب. هذه الوقائع التي كررت بعد عشرات السنين واقعة قطار لوميير الشهيرة، تتكرر على نحو أقل درامية وكوميدية طوال الوقت ربما. يقال إن هناك على الكوكب بشر لم يروا قط شاشة، ناهيك طبعا بالبلايين التي لم تقرأ حرفا، لكن أحدا لا يجهل ما هي الأغنية. وإحدى تجارب قوافل السينما التي جابت البلدان بعد ثورات القرن العشرين التقطت إحدى تلك اللحظات التاريخية الصغيرة، المتجددة، في قرية كوبية. هكذا نتمعن كمشاهدين في نظرات مشاهدين جدد، كبار وصغار، يرون فيلما "للمرة الأولى".

للمرة الأولى Por primera vez | أوكتاڤيو كورتاثر Octavio Cortázar | ٩ دقائق و١٢ ثانية | كوبا | ١٩٦٧| الإسپانية (بترجمة إنجليزية)

 

[عرض في 24 نوڤمبر 2015 بنادي سينما سيما دِكّة في ليلة بعنوان "اللحظات الأولى - خمسة أفلام قصيرة عن الأفلام" ضمن برنامج الشهر بعنوان "أفلام عن الأفلام: كيف تتناول السينما نفسها".]

آخر تحديث: ١٢ فبراير ٢٠١٧